بناء مستقبل في إزمير: رائد أعمال سوري يتخطى العقبات ويحقق النجاح - Building Markets

بناء مستقبل في إزمير: رائد أعمال سوري يتخطى العقبات ويحقق النجاح

by Jackie Michaels
يناير 19th, 2023

بدأت رحلة علاء جيك من مسقط رأسه في مدينة اللاذقية الساحلية ، سوريا. بعد سنوات عديدة من نجاحه في إدارة متجر مع عائلته ، دفعته ظروف الحرب المتصاعدة في سوريا إلى التفكير ببداية جديدة في الخارج. وقع اختياره على مدينة إزمير ، تركيا ، وهي مدينة ذات مناخ وموقع ساحلي مشابه لمدينة اللاذقية المحبوبة

كافحت عائلة علاء من أجل الحفاظ على متجرهم لبيع ملابس الأطفال في اللاذقية مفتوحاً ، ولكن مع تفاقم الوضع في سوريا ، كان علاء مصممًا على بناء  حياة جديدة مع عائلته حيث زار إزمير مرات متعددة ، وبعد الكثير من العمل الجاد والتحضير ، انتقلت العائلة بشكل دائم إلى إزمير في عام 2016. على الرغم من صعوبة البدايات الجديدة إلا أنه كان مفعماً بالعزيمة والإصرار لتحقيق النجاح 

استخدم علاء مدخراته لفتح متجر جديد في إزمير ، الاتحاد للتجارة الخارجية ، وبدأ في استيراد البضائع ، لكن علاء واجه صعوبات في الاستيراد وتعرض لخسائر مالية  لكن بدلاً من الاستسلام ، تحول علاء من الاستيراد إلى تصدير الأثاث

لم يكن لدي سوى 20 ليرة تركية (أقل من 2 دولار أمريكي) عندما استقبلت عميلي الأول في المكتب. أنفقتها على شراء الضيافة له و بعد  اقتناعه بامكانياتي ، كانت الدفعة المقدمة التي حصلت عليها منه بمثابة الانطلاقة الفعلية التي مكنتني من البدء في شراء المواد

 

ساعدت الأرباح التي جناها علاء من هذه الصفقة على تنمية أعماله ، واليوم يقوم علاء بالتصدير إلى مجموعة متنوعة من العملاء في 14 دولة بما في ذلك دبي وعمان وفلسطين وكينيا والمملكة العربية السعودية. تقوم شركة الاتحاد للتجارة الخارجية الآن بتصدير الأثاث والسيراميك والرخام ولديها خطط طموحة للمستقبل

تتمثل إحدى التحديات التي يواجهها علاء في إزمير في الافتقار إلى شبكة محلية من رجال الأعمال السوريين ، ولكن من خلال بلدينغ ماركتس ، تمكن من بناء علاقات جديدة وتعلم كيفية جذب الجمهور المناسب من خلال التدريب على التسويق

يوضح علاء أيضًا كيف أن الشراكات بين الثقافات ، على الصعيد المهني والشخصي ، لها تأثير كبير على النجاح ، وينصح الآخرين بالبقاء إيجابيين وعدم تصديق الفكرة الخاطئة بأن السوريين غير مرحب بهم في المجتمع التركي. فقد احتضنته أسرة زوجته التركية بكل إخلاص. من الناحية المهنية ، استفاد من الإرشاد والعلاقات الجديدة مع رواد الأعمال الأتراك والسوريين ذوي الرؤية المشتركة. كما يطمح علاء لتحقيق هدفه بأن يكون من أكبر المصدرين في المنطقة

More from this author -

Latest News -

Don't miss out on the latest from Building Markets!

We update our community with stories, research, impact metrics, news and special events.